الثلاثاء, 25 آب/أغسطس 2015 09:10

صور من عين الحلوه ... لا زالت فتح متماسكةً عسكرياً في عين الحلوه لكنّ: إلى متى؟

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

 

في الجنوب اللبناني كانت الرسالة الأمنية الأخطر، فالإسلاميّون فجّروا الأوضاع في مخيّم عين الحلوة، تماماً كما كانت تتخوّف الأوساط الأمنية والرسمية اللبنانية.

فالاشتباكات أظهرَت وقائعَ ميدانية جديدة لا تبعَث على الارتياح، ذلك أنّ تبادلَ إطلاق النار شملَ جميعَ أحياء المخيّم، ما يعني أنّ الإسلاميين باتوا قوّة كبيرة، والأهم منتشرة في كافّة أنحاء المخيّم، وهنا مكمن الخطورة.

والمعروف أنّ حركتي «حماس» و«عصبة الأنصار» وقفتا خارج هذا الصراع، وهما وعلى رغم عدائهما لحركة «فتح» إلّا أنّهما تعارضان تنامي قوّة التيارات الإسلامية، أوّلاً لأنّها تستند الى خلفية دينية تلتقي مع «داعش» و«النصرة» و«القاعدة»، وثانياً لأنّ هذه التيارات «تأكل» مِن صحن «حماس» والعصبة في المخيّم، وثالثاً والأهم هي حادثة مخيّم اليرموك التي لا تزال ماثلةً أمام «حماس» حين قطعَ تنظيم «داعش» رؤوسَ 40 حمساوياً وعلّقَها على الرماح عند مدخل المخيّم.

لكنّ وقوفَ «حماس» جانباً أعطى صورةً مرعبة للقوّة التي بات يتمتع بها الإسلاميون الساعون للسيطرة على المخيّم والتمدّد باتّجاه صيدا والاشتباك مع المناطق الشيعية. وتملك الأجهزة الامنية معلومات دقيقة عن حركة تسَلّح وبيع ذخائر داخل المخيم لصالح الإسلاميين.

ومن رسائل اشتباكات عين الحلوة أنّ القذائف الصاروخية طاولت مستديرة الأميركان وكذلك حاجز الجيش والأوتوستراد الشرقي، ما يعزّز الانطباع حول طموح الإسلاميين بالانتقال الى هذه الاهداف فور السيطرة على كامل المخيم. لكنّ الإشارة الإيجابية الوحيدة هي أنّ هذه التيارات الإسلامية فشلَت في هجومها على مواقع «فتح» رغمَ توزيعها معلومات تعلن عكسَ ذلك. وبدت «فتح» متماسكةً عسكرياً، لكنّ: إلى متى؟

باختصار، رسائل كبيرة في عين الحلوة ووسط بيروت، ما يؤشّر إلى الدخول عملياً في مرحلة انعدام الوزن: نار تهَدّد عاصمة الجنوب، وأزمة سياسية تهدّد الحكومة المشلولة أساساً. فهل هذا يعني بدءَ الاضطرابات التي تسبق الحلولَ عادةً، أم الدخولَ في مرحلة انعدام الوزن

تمهيداً لانهيار المؤسسات والوصول إلى مؤتمر تأسيسي لاحقاً، يقوم على أنقاض ما تبَقّى من الدولة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وكالات.

 

 

إقرأ 505 مرات

صور من عين الحلوه ... لا زالت فتح متماسكةً عسكرياً في عين الحلوه لكنّ: إلى متى؟

صور من عين الحلوه ... لا زالت فتح متماسكةً عسكرياً في عين الحلوه لكنّ: إلى متى؟

  في الجنوب اللبناني كانت الرسالة الأمنية الأخطر، فالإسلاميّون فجّروا الأوضاع في مخيّم عين الحلوة، تماماً كما كانت تتخوّف الأوساط الأمنية والرسمية اللبنانية.فالاشتباكات أظهرَت وقائعَ ميدانية جديدة لا تبعَث على الارتياح،...

كلاب غزه الشارده, فعلت ما لم تفعله الامه العربيه بأكملها

كلاب غزه الشارده, فعلت ما لم تفعله الامه العربيه بأكملها

كشف تقرير نشرته القناة الإسرائيلية العاشرة، ليلة الأربعاء، النقاب عن افتراس كلاب قادمة من قطاع غزة لأكثر من 350 عجلًا من “كيبوتس نير عوز” شرقي القطاع خلال الفترة التي تلت...

اليوم الذكرى الـ 24 لاغتيال الشهداء ابو اياد وابو الهول والعمري

اليوم الذكرى الـ 24 لاغتيال الشهداء ابو اياد وابو الهول والعمري

تصادف اليوم الثلاثاء، الـ 14 من كانون ثان، الذكرى الرابعة والعشرون لاغتيال الشهيد صلاح خلف "ابو اياد"، أحد مؤسسي حركة فتح وقائد أجهزتها الأمنية الخاصة لفترة طويلة. يذكر أن الشهيد صلاح...

قطر تنفي الطلب من مشعل مغادرة البلاد

قطر تنفي الطلب من مشعل مغادرة البلاد

قال وزير الخارجية القطري، إن كل ما تناقلته وسائل الإعلام حول طلب الدوحة مغادرة رئيس المكتب السياسي لحركة الماومة الإسلامية "حماس" للدوحة، غير صحيح.وأوضح خالد بن عطية خلال مؤتمر صحفي...

عباس يوقع على الانضمام لـ 20 منظمة دولية ابرزها الجنايات الدولية

عباس يوقع على الانضمام لـ 20 منظمة دولية ابرزها الجنايات الدولية

وقع رئيس السلطة وحركة فتح محمود عباس مساء اليوم الاربعاء على الانضمام لـ 20 منظمة ومعاهدة دولية بما فيها محكمة الجنايات الدولية.   وجاء توقيع عباس على الانضمام لهذه المنظمات والمعاهدات بعد...

عشراوي: جادون بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل

عشراوي: جادون بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل

 قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حنان عشراوي، إن القيادة الفلسطينية جادة بوقف التنسيق الأمني مع الجانب الإسرائيلي في حال عدم حصول فلسطين على قرار من مجلس الأمن الدولي...